9:50 مساءً / 19 أبريل، 2021
آخر الاخبار

بالحكمة والادارة من غياهب الجب والعبودية والسجن الى عزيز وامين خزائن دولة الطاغوت بقلم اللواء : محمود ابو شنب

بالحكمة والادارة من غياهب الجب والعبودية والسجن الى عزيز وامين خزائن دولة الطاغوت بقلم اللواء : محمود ابو شنب

حين تولى سيدنا يوسف امينا على خزائن مصر كانوا على الكفر والشرك ورغم انه كان وحده لم يتلوث ولم يقع ابدا بما كانوا يفعلون من كل المفاسد والافساد وحاول من خلال موقعه ومنصبه درء المفاسد بأخلاقه وتمسكه بقناعاته وبطريقة ادبية واخلاقية وانسانية وادمية جعل كل من حوله يحبه ورأس الطاغوت يعجب في تصرفه وادارته وامانته لشؤون الدولة الى ان تمكن من السيطرة على قلوبهم قبل عقولهم من خلال صدقه ونزاهته وشفافيته وحكمته وعدله وذكائه وخرج في البلاد من السقوط في الهاوية ومن كارثة كادت تحل بهم وباقتصادهم الا انه بأسلوبه الراقي والادارة الحكيمة والرشيدة تجاوز بهم سنوات القحط والجفاف الى السعة والحياة الكريمة لكل مواطني الدولة وتساوى فيها الفقير والغني أدى ذلك بالتسليم له وبأفكاره ومعتقداته الى ان وحد الجميع تحت راية التوحيد بالله وحده وبقرار من رأس الطاغية في زمانه واصلح كل من كانت الدولة تعتقد بأنهم مجرمين في السجون بعد ما وفر لهم العمل والحد الادنى من الحياة الانسانية واصبحوا منتجين واستفاد من كل خبرات كل الاجيال وقوة الشباب لبناء دولة قوية تجاوزت المنحة والكارثة والنكبة التي كادت تحل فيها الى الدمار من الفسدة والمفسدين والمنتفعين وبطانة السوء لدى الحاكم وكهنة المعبد الذين لوثوا عقول العامة من الناس وقضى على كل حالة الظلال والطغيان والتسلط والتفرد والعبودية في زمانه وعهده واصبحت حكمته تدرس وادارته وامانته لكل الاجيال والازمان وهي بسيطة جدا عنوانها الصدق والامانة الحكمة والعفة والعدل والمساواة والشفافية والنزاهة واصبح عزيز مصر بعد ما كان عبدا باعته السيارة حين التقطته من البئر و ألقوه اخوته هناك واتهموا الذئب بانه اكله والمثل الدارج نقوله ويردده الناس جميعا الى يوم يبعثون والله انك برئ براءة الذئب من دم يوسف هذا هو الحكم يا فخامة وسيادة وسادة ومعالي والامناء العامون للتنظيمات وكل المسميات الفارغة والجوفاء من مضمونها وجوهرها الحقيقي .

شاهد أيضاً

الاحتلال يخطر بوقف الترميم في المقبرة الإسلامية شرق يطا

شفا – أخطرت سلطات الاحتلال الإسرائيلي اليوم الأحد، بوقف العمل والبناء في المقبرة الإسلامية شرق …