4:46 مساءً / 23 أبريل، 2021
آخر الاخبار

د. أسامة الفرا : تيار الإصلاح سيخوض الانتخابات بقائمة وطنية لها حضور على الساحة الفلسطينية

شفا – قال القيادي في الإصلاح الديمقراطي بحركة فتح د. أسامة الفرا، اليوم السبت، إن التيار سيمضي ويخوض الانتخابات الفلسطينية العامة، بقائمة وطنية عريضة تمثل العديد من الكفاءات والقيادات المجتمعية والتي لها حضور على الساحة الفلسطينية.

وأوضح الفرا في تصريحات صحفية، أن الكل يدرك قوة فتح والتي تكمن في وحدتها وأن تخوض الانتخابات في قائمة واحدة، والكثير منهم بذل جهدا لدى القيادة الفلسطينية من أجل لم وحدة الحركة وتشكيل قائمة تمثل الكل الفتحاوي، بعيدا عن عملية الإقصاء وإبعاد الكثير من الكوادر.

وقال “إن النسبة العالية في تسجيل الانتخابات والتي وصلت الى 93% تعطي انطباعا أن الجمهور الفلسطيني يرغب في تغيير الواقع الذي يعيشه، ونسبة المشاركة في الانتخابات ستكون أيضًا مرتفعة جدا”.

وأكد الفرا، أن قطاعات المجتمع المختلفة حريصة على أن تشارك في هذه العملية الديمقراطية، ويجب أن تحدث التغيير المطلوب في المنظومة السياسية خاصة بعد سنوات عجاف من الانقسام الفلسطيني في الساحة الفلسطينية.

وفيما يتعلق بمحكمة الانتخابات قال القيادي في حركة فتح، “بالتأكيد هناك جملة من القرارات اتخذت فيما يتعلق بعملية الانتخابات والتي يمكن ان تؤثر بشكل ملحوظ على ديمقراطية هذه الانتخابات وشفافيتها وخاصة فيما يتعلق بالشق القانوني”.

وأوضح أنه “تم التوافق باجتماع القاهرة الأخير على أن تكون هناك محكمة لقضايا الانتخابات يتم التوافق عليها، وحتى هذه اللحظة لم تشكل هذه المحكمة رغم من انتهاء اللجنة المركزية من تحديث السجل الانتخابي والذي من المفترض ان تنشر سجل الناخبين مطلع الشهر المقبل، وبالتالي تكون لدينا فرصة للطعن في هذا السجل”.

وتابع، إذ أردنا الذهاب للطعن يجب علينا أن توجه إلى محكمة قضايا الانتخابات وهذه المحكمة حتى هذه اللحظة لم تشكل وبالتالي هذا معوق اساسي وكبير لدينا ولدى كل القوائم الحريصة على أن تسير الانتخابات بشكل دقيق.

وأردف قائلا، هناك العديد من الأمور التي حدثت وتثير نوعا من الخوف من أن الاشتراطات التي وضعت على المرشحين والقوائم الانتخابية، وخاصة ما يتعلق منها بتقديم الاستقالة لفئات واسعة وعريضة من المجتمع الفلسطيني أيضا واشتراط قبول هذه الاستقالة.

وأضاف أن الهدف من الاشتراطات يتم من خلالها استهداف كتل انتخابية أخرى من خارج فتح وحماس وبالتحديد نحن نتحدث عن كتل انتخابية لها حضورها ويمكن أن نؤثر في نتائج الانتخابات وواضح جدا المستهدف منها هذه الكتل.

وبسؤاله عن لجنة الانتخابات والاشتراطات التي نشرتها أوضح، “نحن تقدمنا للجنة الانتخابات المركزية تقريبا بـ 11 سؤالا لتفسير بعض ما ورد في هذه المراسيم وحتى هذه اللحظة لم نتلق أي تفسير أو أي ردود إيجابية، ونحن سنتوجه لمحكمة قضايا الانتخابات الذي لم تشكل حتى هذه اللحظة من أجل الطعن على تفسير هذا النص من قبل اللجنة”.

ورحب أسامة الفرا بالمرسوم الذي صدر عن الرئيس محمود عباس فيما يتعلق بالحريات وتعزيز المناخ الديمقراطي المطلوب في عملية الانتخابات في مراحلها المختلفة، مطالبا بأن يكون فعلا هناك التزام من كل القوى الفلسطينية من أجل تهيئة الاجواء والمناخ المناسب.

وأضاف، “كان الأجدر أن يصدر مرسوم من الرئيس محمود عباس يحدد فيه أسماء كل المعتقلين السياسيين سواء في الضفة وقطاع غزة بأن يتم الإفراج عنه، وعملية التلكؤ في الإفراج عن جميع معتقلي الرأي والانتماء السياسي لا يشيع جوا من التفاؤل الكبير”.

شاهد أيضاً

من أول جرعة.. دراسة “مبشرة” عن لقاحين مضادين لكورونا

شفا – توصلت دراسة حديثة إلى أن جرعة واحدة من لقاح “أسترازينيكا” أو “فايزر”، يمكن …