4:56 مساءً / 4 مارس، 2021
آخر الاخبار

هل يسقط عباس وفريقه قبل الانتخابات بقلم : د. طلال الشريف

هل يسقط عباس وفريقه قبل الانتخابات بقلم : د. طلال الشريف

الأصل للمرشحين الحرية وليس التقييد.
ما يفعله الرئيس عباس ليست الثورة الثانية التي نظر لها تروتسكي، لأن ثورة تروتسكي شرطها الأساس، هو أن من يقود الثورة هو قائد ليس بمواصفات من تقوم الثورة عليه، بل يحب أن يكون الثائر متناقض مع البيئة التي يثور عليها، أما في حالة تصرفات الرئيس عباس فهي الفوضى، وهي أي شيء غير الثورة، فهو من صنع تلك البيئة البائسة ومواصفاتها، بدءا باللجنة المركزية ومرورا بالمجلس الثوري وليس انتهاءا بالسفراء والمحافظين، وهذا ينقلنا لتطور الحالة الفتحاوية وتوقعاتها.

لأول مرة في تاريخ فتح يعزل رئيس الحركة قيادات الصف الأول والثاني في حركة فتح عن حقهم وطموحاتهم في الترشح للانتخابات بعد زمن طويل تحملوا تفرده في كل شيء، بل لم ينجح في استعادة غزة قلعتهم وقلعة المخزون الأستراتيجي الفتحاوي والوطني وعاقب فتحاوييها، ولم ينجح في برنامج السلام والمفاوضات فأضعف فتح، وقسمها منذ خلافه مع النائب محمد دحلان.

تفاعلات هذه الحالة الفتحاوية الاقصائية الكاملة والشاملة لقياداتها عجلت في فتح الصراع بين هذا الكم الكبير من الفتحاويين وبين الرئيس وفريقه، وقد يسقط فيها عباس وفريقه، أو يتم عزلهم بالقوة من قبل الفتحاويين قبل موعد الانتخابات.

الانتخابات حركت الماء الفتحاوي الراكد، وحركت كل شيء وعباس يتوغل أكثر في الديكتاتورية والتفرد وتلك وصفة بالتأكيد لا تفضي لقرارات صائبة بل تنم عن حالة ارتباك، وحالة الارتباك والتخبط التي تجتاح الرئيس وفريقه المقرب بالتأكيد ستشوبها أخطاء جسيمة في كل خطوة يخطوها الرئيس لأنها تجد الكثير من التذمر من الشعب الفلسطيني وحركة فتح، فمن ثار على تغولاته في القضاء وقانون الانتخابات هم غالبيتهم فتحاويين، كنقابة المحامين، وأعضاء من اللجنة المركزية، وساندتهم مؤسسات قانونية وحقوقية، أي بمعنى أن سقوط عباس أو عزله بات وشيكاً وبأيدٍ فتحاوية بحتة ومن داخل المؤسسة.

كان أفضل خيار لدى الرئيس عباس قبل قرارته بمنع الصفوف الاولى من القادة الفتحاويين من دخول قائمة المرشحين، هو المصالحة مع دحلان والتيار الإصلاحي، ولا أدري إن كان هذا الخيار مازال الأفضل، بعد نكش عش الدبابير الفتحاوي الذي ضاعف الصراع إلى صراع على خلافة الرئيس وصراع على الترشح للقائمة الفتحاوية.

شاهد أيضاً

أمريكا تحقيق “مناعة القطيع” ضد كورونا في هذا الموعد

شفا – أصدرت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية ترخيصا طارئا لاستخدام لقاح شركة جونسون آند جونسون، …