11:28 مساءً / 12 يونيو، 2021
آخر الاخبار

العام الجديد عام فتح والديمقراطية والإصلاح والتجديد بقلم : ثائر نوفل أبو عطيوي

العام الجديد عام فتح والديمقراطية والإصلاح والتجديد بقلم : ثائر نوفل أبو عطيوي

استكمالاً للرواية المفقودة وتفاصيلها التي بثت على قناة الكوفية الفضائية، وحتى تكتمل صورة المشهد لفصول الرواية المفقودة ،لا بد أن يكون العام الجديد عام المكان والحضور لحركة فتح والجمهور نحو الديمقراطية والاصلاح والتجديد، من خلال استنهاض الفتحاويين كافة لانتمائهم العريق للثورة الفلسطينية المعاصرة، وعنوانها الوطني والنضالي حركة فتح أول الفكرة وأول الرصاص وأول الحجارة.

العام الجديد بكافة معطياته القادمة لا بد أن يكون لحركة فتح عام التجديد، ضمن رؤية اصلاحية ديمقراطية العنوان الحقيقي نحو الاستنهاض والعمل الفعلي الجاد، الذي غاب عن المشهد الفلسطيني العام، بسبب سياسة الإقصاء والتهميش والتغييب والتفرد في صناعة القرار، التي تمارسها القيادة التنظيمية بعيداً عن الرؤية الجماهيرية الفتحاوية وقواعدها العريضة، بفعل بعض الشخوص من لجنتها المركزية وقيادتها التنظيمية.

العام الجديد لا بد أن يكون لحركة فتح عام البداية ومن جديد، نحو التغيير برؤية اصلاحية ديمقراطية على طريق التحديد والتجديد، تحديد الرؤية الواقعية للحركة بكافة تفاصيلها وقواعدها الممتدة، ضمن تصويب المسار باتجاه البوصلة الاصلاحية الديمقراطية، من أجل أن تكون الرافعة الفتحاوية الحقيقية نحو الاستنهاض والانجاز، والتجديد الفعلي في إحياء ربيع الحركة من خلال ضخ الفئات الشبابية والأكاديمية القادرة على الاستمرارية وفق منهجية جديدة في الإدارة والأداء والعطاء، وإشراع الأبواب للعزيمة والإرادة ولكل من استطاع.

العام الجديد، ومن خلال الرؤية الفلسطينية العامة للمستجدات المستقبلية، التي من الممكن أن يكون من بينها الانتخابات، الحدث الأهم والأبرز في حال حدوثها ، بسبب الانقسام وغياب الحالة الديمقراطية الدستورية لسنوات طوال، لأن الانتخابات بمفهومها السياسي الخطوة الرئيسية على طريق تجديد الانتخابات والشرعيات لمستقبل وطني يقوم على برنامج موحد وشامل، يقود القضية نحو الحرية.

شاهد أيضاً

الجيش الليبي : تركيا باتت تحتل طرابلس

شفا – قال اللواء خالد المحجوب مدير إدارة التوجيه المعنوي بالجيش الليبي، السبت، إن العاصمة …