1:07 مساءً / 25 يونيو، 2021
آخر الاخبار

دحلان انتصر بالحقيقة بقلم : حسين المقوسى

دحلان انتصر بالحقيقة بقلم : حسين المقوسى

وعباس مهزوم امام كل الفتحاويين الشرفاء والحريصين على وحدة الحركة وتلاحمها الجغرافي شمالاً وجنوباً حيث أصبح من المؤكد انقسامها واقع قد يرمي أثاره السلبية على مستقبل حركتنا الوطنية ولكن هل يحق للمتنفذ او صاحب القرار أن يستخدم ذلك لأهداف صغيره لا تتجاوز مصالحه الشخصيه أصبح تحقيقها هو الهدف بإستغلال الموقع المسؤول أو النفوذ ويبقى مستقبلنا الوطني مفقوداً أو مقسوماً بين الشمال والجنوب وأصحاب النفوذ .

الحقيقة أن أبو مازن لا يستطيع دخول غزة إلآ بعدة تنسيقات ولو حصل عليها فبمن سيلتقي في غزة ؟
من المؤكد بلجنته القيادية بعد جلسة ترحيب وبحفاوه من شركائه في الإنقسام وبوجود بعض الدول التي تناغمت مع سياسة أستمرت 14 سنة من عمر مستقبل الشعب الفلسطيني وهكذا سيستمر المتنفذين في مراعاة إستمرار مصالحهم .
والتجربة تؤكد بعد أبو مازن عن التفكير بالإلتقاء مع كل الفتحاويين وإنهاء الخلاف بينه وبينهم لأن هذا أيضاً مرتبط بسياسات اقليمية ودولية أدركت بأن الفلسطيني لن يستسلم لسياسات غربية وإسرائيليه إلآ بتفكيك حركة فتح حتى يطال ذلك قواعدها ولذلك نعاصر في هذا الزمن العديد من الإنقسامات والتحالفات والإرتباطات لكل طرف حيث من الصعب على أي طرف التنصل من تلك الإرتباطات قبل طلب المغفره وإلآ سيقى صغيراً في بيت الطاعه كما لا يستطيع أن يتنصل إلآ بالعودة للشخصية الفلسطينية الثائرة والمتمرده .

ونحن الأن على أعتاب مرحلة جديدة ربما تقودنا إلى الإنتخابات كمدخل للإنهاء الإنقسام فكيف ستكون مدخلاً لإنهاء الخلاف وإنقسام حركة فتح ولا زالت المؤشرات تقول بأن عباس يرفض ذلك .

على كل حال غزة لها إستحقاقاتها ولا بد لها من خوض المعركة الإنتخابية وللتيار الأصلاحي الديمقراطي الحق في ذلك وبما يضمن له النجاح حتى لو كان بعيداً عن عباس الذي ما زال مستمراً بالرفض وقد تكون الرواية المفقوده أول سلسله في إدارة المعركه الإنتخابيه .

أما إنفصال غزة فسيكون أمراً واقعاً ولا مفر منه إن كان ذلك يشكل ضمانه لعودة كافة الحقوق وما على الغزيين إلآ القبول بذلك لأن رأس نظامنا السياسي يفكر بذلك وإذا ما جرت إنتخابات غزة بشكل مستقل عن الضفة فهذا هو الإنفصال.

شاهد أيضاً

محلل إسرائيلي : حادثة مقتل “بنات” جاءت في “وقت سيء” للسلطة

شفا – قال المحلل والكاتب الإسرائيلي، في صحيفة “يديعوت أحرنوت” العبرية، اليؤور ليفي، صباح اليوم …