4:43 مساءً / 15 أبريل، 2021
آخر الاخبار

ابو عطيوي يكتب.. الإمارات وتواصل قوافل الدعم والمساعدات

الإمارات وتواصل قوافل الدعم والمساعدات بقلم : ثائر نوفل أبو عطيوي

كعاداتها دولة الإمارات العربية المتحدة تمد يد الخير والدعم والمساعدة للقريب والبعيد، دون انتظار بطاقة شكر أو ثناء أو ترحيب ، فهذا عهدها منذ نشأتها على يد المؤسس المغفور له الشيخ زايد رحمه الله الغالي والحبيب ، صاحب النهج العربي الأصيل الكريم المجيب، القائم على مؤازرة الغير والمصحوب على الدوام بالعطاء والخير والالتزام في إغاثة البشرية، التي تحتاج لمؤازرة انسانية من أجل النهوض والاستمرار نحو الأمام.

رغم التعقيدات الإقليمية والدولية، ورغم مدخلات ومخرجات السياسات الخارجية المتشابكة لكافة الدول، تبقى دولة الامارات العربية المتحدة في حالة من الانفراد والتميز القائم على مواصلة العمل ، الذي عنوانه مد يد العون والمساعدة لكافة الدول، لكي يبق العنوان الأهم للانطلاق بإيجابية نحو الحياة والأمل.

فلسطينياً … ورغم الواقع السياسي المتردي والمأزوم لايزال طريق الامارات واضح ومعلوم في تقديم كافة الامكانيات والمساعدات لشعبنا الفلسطيني دون تفرقة أو اصطفاف أو التفاف، من أجل استنهاض القدرة الجماعية على مواصلة النهوض والصمود والتعزيز البعيد عن التمييز.

الإمارات وتواصل قوافل الدعم والمساعدات لشعبنا الفلسطيني في كافة المجالات، والتي كان آخرها إرسال أمس الأربعاء طائرة المساعدات الطبية الثالثة إلى قطاع غزة المحملة بأطنان الإمدادات الطبية وأجهزة الفحص بالتعاون مع اللجنة الوطنية والاسلامية “تكافل”، من أجل مكافحة جائحة كورونا ، حيث سيستفيد من هذه المساعدات الطبية أكثر من 14 ألفاً العاملين في مجال الرعاية الصحية، لتعزيز فرص جهودهم في احتواء انتشار فيروس كورونا ، في ظل تزايد منحى ارتفاعه في محافظات قطاع غزة.

الخارجية الإماراتية وفي بيان لها أمس الأربعاء ، أوضحت أن إرسال هذه المساعدات الطبية يأتي في إطار الدعم المتواصل والمستمر الذي تقدمه دولة الإمارات لتعزيز جهود الأشقاء الفلسطينيين في مواجهة جائحة كورونا، حيث تم إرسال أول شحنة مساعدات ومستلزمات طبية في شهر مايو الماضي، واستمر تتابع إرسال المساعدات الطبية خلال الأشهر الثمانية الماضية ،وتعتبر المساعدات هي جزء من التزام دولة الإمارات في تقديم الدعم المستمر لشعبنا الفلسطيني ، حيث ساهمت دولة الإمارات بدعم الأونروا بأكثر من 187 مليون دولار خلال الخمس سنوات الأخيرة لتمويل مختلف القطاعات في الأراضي الفلسطينية.

إمارات الخير والعطاء تبرهن أن وجهتها الوقوف بجانب شعبنا ودعمه ومؤازرته، دون ابتغاء أي أهداف ومكاسب شخصية وحسابات خاصة، لأن قوافل المساعدات تصل إلى كافة جموع العامة، وكل انسان فلسطيني يتطلع بنظرة موضوعية يدرك أن الهدف الأول والأخير لدولة الإمارات تقديم يد العون والمساعدة لشعبنا على الدوام ، على طريق التقدم بالمسير والتطلع إلى الأمام.

شاهد أيضاً

” فتا ” يعلن عن تبرعه بـ 1,000 جهاز تابلت لإعانة الطلبة الجامعيين بسبب ظروف كورونا

شفا – أعلن المركز الفلسطيني للتواصل الإنساني “فتا”، اليوم الخميس، عن تبرعه بـ 1,000 جهاز …