9:37 صباحًا / 28 فبراير، 2021
آخر الاخبار

تحقيق استقصائي لـ” شفا ” : بالاسماء… محمود عباس يجند عصابات مسلحة لإغتيال اسرى محررين داخل المخيمات الفلسطينية

شفا – خاص – في الأول من شهر شباط/2020 اندلعت اشتباكات مسلحة بين عناصر محسوبة على جهاز المخابرات العامة التابع للسلطة الفلسطينية التي يرأسها محمود عباس، مع كوادر من حركة فتح وعناصر من كتائب شهداء الاقصى في مخيم بلاطة بالمنطقة الشرقية من مدينة نابلس، تخلل الاشتباك اطلاق نار بشكل عنيف، وجه خلالها عناصر حركة فتح ضربة قوية للعصابات المسلحة المدعومة من جهاز المخابرات، اذ خرج الاهالي في المخيم ينددون ويطالبون برحيل هذه العصابات التي شكلها ماجد فرج ونضال ابو دخان بأوامر من محمود عباس مباشرة، داخل المخيم ووقفوا الاهالي سداً منيعاً للدفاع عن ابناء حركة فتح وكرامة المخيم الذي تحاول الاجهزة الامنية النيل منها.

وبعد تعري هذه العصابات الإجرامية والتي تهدف لتصفية المناضلين من ابناء حركة فتح داخل المخيمات الفلسطينية وذلك عن طريق أفتعال المشاكل الداخلية والخلافات وتصفية المناضلين، كثف جهاز المخابرات دعمه الى هذه العصابات وقام بإمداد هذه العصابات بالسلاح والمال بشكل اكبر، حيث تم رصد دخول اكثر من 30 قطعة سلاح من نوع ” كلاشنكوف ” في شهر يونيو الماضي.

غالبية افراد العصابة التي شكلها جهاز المخابرات العامة بأوامر من محمود عباس، هم من المشبوهين وطنياً ومن اصحاب السوابق الامنية في تدفيع ” الخاوا ” وترويع المواطنين والاتجار بالمخدرات وكشفت مصادر خاصة لـ” شبكة فلسطين للأنباء شفا عن اسماء العديد من افراد العصابة ومن بينها: النقيب في جهاز الامن الوطني “وجدي قنديل” قائد كتيبة الـ101 “، محمود اشتيوي ، محمود جباره ، عمر ابو حاشي ، وائل شتيوي ، خليل ابوحاشي ، خالد ابو يمن “، وكشفت المصادر ان جميع افراد الكتيبة لهم سوابق امنية وشبهات وطنية.

شاهد أيضاً

الاحتلال يداهم منزل الأسير المحرر محمد السعدي في جنين

شفا – داهمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم السبت، منزل أسير محرر في جنين. وذكرت مصادر …