24 يوليو 2014

                                                           Facebook Twitter google-Plus-icon   شبكة فلسطين للأنباء - شفا

آخر الأخبار
لافتة إعلانية

المستهلك تشيد بمهرجان التسوق الشتوي

  • PDF

شفا - أشار بيان صحفي صادر عن جمعية حماية المستهلك الفلسطيني إلى أهمية مهرجان التسوق الشتوي الذي تم تنظيمه في مدينة البيرة على ارض المعارض واختتم اليوم الثلاثاء، وكان عبارة عن شراكة مع المنظم الرئيسي مؤسسة الناشر للدعاية والعلاقات العامة ومنتدى سيدات الاعمال والغرفة التجارية الصناعية في محافظة رام الله والبيرة وجمعية حماية المستهلك الفلسطيني وبلدية البيرة برعاية ماسية من شركة دواجن فلسطين / عزيزا.

وأشار البيان أنه برغم البرد العاصف الذي صادف يوم الافتتاح واليوم الثاني ورغم أزمة الرواتب التي واكيت ايام المعرض الاربعة الاولى الا أن المعرض استطاع أن يشكل نافذة للتعريف بالمنتجات الفلسطينية وبالموردين الفلسطينين وشكل ملتقى بين المستهلك والصانع والمورد في موقع واحد، واكتسب ميزة خاصة أنه بغرض التسوق والبيع المباشر ضمن خصومات وصلت من 20-30% للمستهلك.

وعبر البيان عن سعادة الجمعية بهذه الشراكة بين مختلف المؤسسات ورعاية رئيس الوزراء الدكتور سلام فياض ووزيري الاقتصاد الوطني والاتصالات وتكنولوجا المعلومات، الأمر الذي اثبت أهمية وجود أرض معارض في محافظة رام الله والبيرة تلبي احتياجات صناعة المعارض في فلسطين، وهذا جهد يجب أن تتولاه البلديات وتحفيز القطاع الخاص في استثماراته في ارض المعارض وصناعة المعارض وتقديم كافة التسهيلات اللازمة لهذه الصناعة.

وقال معتصم الاشهب مسؤول العلاقات الخارجية في جمعية حماية المستهلك الفلسطيني في محافظة رام الله والبيرة أن الجمعية تعتبر هذا النشاط الى جانب بقية نشاطات صناعة المعارض قضية بالغة الأهمية الا أن هذه الصناعة بحاجة إلى قانون ناظم لها خصوصا أن العمل في هذا القطاع لا زال قائم بناء على تعليمات صادرة عن وزارة الاقتصاد الوطني ولا يوجد قانون ناظم، وأكد على ضرورة العمل على ايجاد أرض المعارض بداية في محافظة رام الله والبيرة ضمن جهد مشترك لبلديات رام الله والبيرة وبيتونيا، وضرورة تحفيز البلديات للمواقع الصالحة لستخدام كأرض معارض بشكل يسد الفجوة القائمة في هذا المجال.

وأشار الأشهب أن الجمعية عقدت ورشة عمل بمشاركة كل الفاعلين في صناعة المعارض في مدينة رام الله قبل عام من اليوم برعاية وزير الحكم المحلي الدكتور خالد القواسمي، ومشاركة وزارة الاقتصاد الوطني كجهة اختصاص وبلدية رام الله وبلدية بيتونيا وبلدية البيرة، اوصينا خلالها باصدار قانون ينظم صناعة المعارض وعد الاكتفاء بتعليمات تنظم هذا القطاع، وضرورة ايجاد أرض المعارض وخصوصا أن بلدية رام الله باشرت في هذا الاتجاه.

المستهلك تشيد بمهرجان التسوق الشتوي